الأربعاء, 30 كانون2/يناير 2013 23:38

القواعد التسع الرئيسية لتسعة أشهر من الغذاء الصحي

كتبه  موقع تغذية
قييم هذا الموضوع
(1 تصويت)

قواعد التسع الرئيسية لتسعة أشهر من الغذاء الصحي

1. كل قضمة مهمة

إن أمامك تسعة أشهر من الوجبات والأكلات التي تستطيعين من خلالها منح طفلك أفضل بداية ممكنة بالحياة. حاولي أن تجعليها ذات قيمة. فكلما ترفعين الشوكة إلى فمك فكري ” هل هذه القضمة ستفيد طفلي ؟ ” إن لم تكن كذلك فكري في إيجاد قضمة ذات فائدة أكبر.

2. ليست جميع السعرات الحرارية متماثلة

اختاري سعراتك الحرارية بحرص بحيث تختارين على أساس الجودة وليس الكمية، فقد يبدو واضحاً أن المئتي سعر حراري بالكعكة المحلاة السادة لا تماثل المئتي سعر في كعك مافين الزبيب بالحبوب الكاملة.

3. إن جوعك يعني جوع طفلك

تماماً كما أنك لن تفكري في حرمان طفلك من الطعام بعد ولادته فلا يجب أن تفكري في ذلك أثناء وجوده داخل رحمك، فالجنين يحتاج إلى غذاء منتظم على فترات منتظمة. إن تناول الطعام الجيد قد يكون أفضل طريقة لإنجاب طفل جيد التغذية.

4. الفاعلية مهمة

املئي متطلبات يومك الغذائية بحاجاتك من السعرات بأكثر الطرق فاعلية، فتناول كوب ونصف من الآيسكريم ( نحو 450 سعر حراري ) هو طريقة أقل فاعلية للحصول على الثلاثمائة ملليجرام من الكالسيوم من تناول كوب زبادي منزوع الدسم ( 100 سعر حراري ). فلأن الدهون تحتوي على ضعف عدد السعرات الحرارية لكل جرام مقارنة بالبروتينات والكربوهيدرات، فهي تعد مصدراً أقل فاعلية للسعرات الحرارية. اختاري اللحوم الخالية من الدسم بدلاً من كاملة الدسم، والأطعمة المسلوقة بدل المقلية، وحاولي دائماً اختيار الأطعمة التي تسد أكثر من حاجة في الوقت نفسه، فبهذه الطريقة سوف تحصلين على كمية أكثر من العناصر الغذائية من كمية أقل من السعرات الحرارية.

5. الكربوهيدرات مسألة معقدة

إن بعض النساء اللاتي يخشين اكتساب الكثير من الوزن أثناء الحمل يرتكبن خطأ إسقاط الكربوهيدرات من نظامهن الغذائي. نعم إن الكربوهيدرات المعالجة والبسيطة ( مثل الخبز والأرز الأبيض والحبوب المعالجة ) فقيرة العناصر الغذائية، ولكن الكربوهيدرات الغير معالجة أو المعقدة ( مثل الخبز والحبوب الكاملة والأرز البني والبطاطا الساخنة المقدمة بقشرها ) توفر فيتامينات ب الأساسية والمعادن والبروتين والألياف المهمة، وهذا النوع من الكربوهيدرات – الذي لا يفيد طفلك وحده ولكن يفيدك أنت أيضاً – سيساعدك على التخلص من الغثيان والإمساك. وبما أنها مشبعة وغنية بالألياف وليس الدهون فإنها سوف تساعدك على عدم اكتساب الكثير من الوزن. انتقلي من النظام الغذائي منخفض الألياف إلى ذلك عالي الألياف ببطء وتدريجياً حتى لا تصابي بمشكلات في المعدة.

6. ضاعفي القيمة الغذائية وليس السعرات الحرارية

احرصي على تناول فيتامينات الحمل والتي تشتمل على حمض الفوليك والحديد والكالسيوم.

7. الحلوى تساوي لا شيء

إن السعرات الحرارية الموجودة في السكريات هي للأسف سعرات غير مفيدة. وبالرغم من أنه لا بأس من تناول السعرات غير المفيدة من حين لآخر إلا أنها تضيف إليك الكثير من الوزن أسرع مما تتخيلين و تترك سوى مساحة ضئيلة من نظامك الغذائي لملئها بالسعرات الحرارية الأساسية المغذية. وإن كنت تريدين تناول أطعمة سكرية لذيذة ومغذية استبدلي بالسكر الفاكهة ( البلح والزبيب والمشمش المجفف ) ومحاليل عصير الفاكهة ( التفاح والبرتقال والمانجو والعنب ) وهي توفر لك السكريات ولكنها تحتوي أيضاً على الفيتامينات والمعادن وهي جميعاً عناصر غذائية لا توجد بالسكر.

8. الأطعمة الجيدة تتذكر من أين أتت

إن لم تتتذكر الخضروات من أين أتت ( فقد مر على سلقها ومعالجتها وحفظها منذ حصادها وقت طويل ) فقد لا يكون متبقياً بها الكثير من الفائدة لك ولطفلك. اختاري الفاكهة والخضروات الطازجة في مواسمها، وحين تطهين الخضروات لا تبالغي في طبخها حتى لا تفقد قيمتها.

9. الطعام الصحي يجب أن يكون مسألة عائلية

إن كانت توجد عوامل هدامة بمنزلك تستحثك على خبز بسكويت الشيكولاتة وإضافة رقائق البطاطس إلى قائمة تسوقك، فبتأكيد سوف تلاقين صعوبة في تناول الطعام الصحي. لذا اجعلي من أفراد أسرتك حلفاء لك بحثهم جميعاً على تناول طعام صحي معك. وعلاوة على طفل وافر الصحة وتمتعك بجسد أنحل ، فسوف تحصلين على مكافأة أخرى بعد الولادة وهي زوج وأطفال آخرون تبنوا عادات غذائية أفضل وستتمتعوا بصحة أفضل معاً أيضاً.

 

المصدر: www.taghzya.com

إقرأ 3714 مرات
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed