الإثنين, 07 كانون2/يناير 2013 17:39

أخلاقيات الأعمال

كتبه  يسري أبو الخير
قييم هذا الموضوع
(5 أصوات)

مفهوم أخلاقيات الأعمال ... مع عرض لبعض التصرفات الغـــــير أخلاقية التي تصدر من بعض العاملين بالشركات و المصالح الحكومية و كيفية التغلب عليها كما في  شركة الحديد و الصلب المصرية التي أعمل بها .

التصرفات غير الأخلاقية في مجال إدارة الأعمال .. كثيرة جدا و من الضروري محاولة التغلب عليها لأنها تؤثر تأثيرا مباشرا علي المنظمات و الأعمال عموما .. بداية من الخلافات التي قد تحدث بين العاملين و بعضهم أو بين الرؤساء و المرؤوسين .. مما يترتب عليه خفض الإنتاجية بالمنظمات سواء كانت  تقدم  خدمات أو منتجات .
      و أيضا الأخلاقيات التي تتمثل في بعض العاملين  بالسلب و ليست بالإيجاب  مما تؤثر تأثيرا  مباشرا علي التكلفة الثابتة بالمنظمة . كسوء استخدام الآلات و المعدات ووسائل الاتصال .. و برأيي الشخصي فإن هذه التصرفات الغير أخلاقية  . تنبع من البيئة التي نشأ بها العامل أو الموظف و من الصعب  التأثير عليه و تحويله ليكون سويا ..  و لكن يمكن التحكم في تلك التصرفات  بفكر إداري متطور  قائم على الدراسة و البحث  يتم بعده وضع نظام رقابي حيوي و مرن  للتغلب على المشكلات الأخلاقية التي تواجه المنظمة .

        بالرغم من أن شركتنا ( شركة الحديد و الصلب المصرية )  قطاع أعمال عام  . إلا  أنها تغلبت على المشكلات الأخلاقية  من بعض العاملين بقدر الإمكان  في عدة مجالات مع استحداث بنود بلائحة الشركة يتم توقيع الجزاء بمقتضاها على المخالف . و سوف أقو م بطرحها و تقديم الحلول التي تمت لمواجهتها ..

     و قد أمكن التغلب قدر الإمكان  بأن يقوم المتضرر من الزملاء بتقديم شكوى يوقع عليها عدد من الشهود ضمن ركاب السيارة  إلى إدارة الشئون القانونية  لتطبيق اللائحة عليه

     و قد أمكن التغلب على ذلك التصرف غير الأخلاقي عن طريق التعاقد مع شركات  تليفونات الخدمة العامة ( مينا تل /  النيل / رينجو )  لتوفير خدماتهم  بكل الإدارات داخل الشركةو كذلك أماكن التجمعات و بجوار بوابات الشركة من الداخل أيضا لخدمة العملاء .  و ذلك عن طريق الكروت الممغنطة . و التي يتحمل قيمتها العامل أو الموظف نفسه و كذلك العميل .. مع قيام إدارة الشركة بإلغاء خط ما يسمى بالزيرو من جميع الإدارات عدا مكاتب الإدارة العليا . و الأماكن التي تتعامل مع العملاء و الموردين ..

     و قد حقق ذلك وفرا غير متوقع في تكلفة فواتير التليفونات بشكل  أكثر من رائع

       فقد تم وضع ضوابط و حظر تصوير أية ورقة لا تختص بالعمل مطلقا . في المقابل أعلنت الشركة عن إمكانية تقديم خدماتها التصويرية للعاملين و العملاء عن طريق سداد أجر رمزي لتصوير الورقة يعادل خمسة قروش و ذلك بأمر توريد لخزينة الشركة . مما يضيف إلى الشركة إيراد حتى ولو بسيط  بدلا من تحمل تكلفة . و بالتالي العامل أو العميل يصور مستنداته التي لا تخص العمل و قد يكون في حاجة ضرورية لها .

 
**  سوء استخدام سيارات الركوب و سيارات غير الركوب  و في غير أوقات

     العمل و استهلاك الوقود  من قبل سائق السيارة أو المعدة .

 

و تغلبت الشركة على تلك المشكلة و التي تعتبر غير أخلاقية من قبل  بعض السائقين . و ذلك بوضع معايير و قياس للمسافات بين مقر الشركة وجميع الأماكن المفترض الذهاب اليها  بسيارات الشركة . و بالتالي أمكن تحديد عدد الكيلومترات  لكل رحلة و كمية الوقود المستخدمة فيها . و في حالة وجود تأخر في الزمن أو استهلاك زائد في الوقود يتم محاسبة السائق . عدا حالات الأعطال التي تكون خارجة عن إرادة السائق . و يحددها مهندس الصيانة المختص

و تم حل تلك المشكلة عن طريق تحديد تكلفة نقل الفرد بالشركة منها و إلى جميع المناطق التي تقوم بخدمة العاملين بها .. و بالتالي أمكن خصم تكلفة الركوب من مرتب العامل شهريا الحاصل على وحدة سكنيه بجوار الشركة و هي ميزة مقدمه له بأجر رمزي . و لا يحق له استخدام سيارات الشركة مطلقا . و يكون ذلك بإقرار موافقة منه على الخصم من مرتبه مقابل  استخدام سيارات الشركة . و يكون ذلك طبقا للفترة التي قد يحددها .

* سوء استخدام الأدوية التي قد  يقوم طبيب الشركة بصرفها للعامل المريض .  حيث يقوم بعض العاملين بالتردد على الإدارة الطبية وصرف العلاج و هو ليس بحاجة إليه  . ثم يقوم ببيعه للصيدليات خارج الشركة بمبالغ زهيدة جدا . مما يضيف عبئا على الإدارة الطبية و أيضا يزيد من تكلفة الأدوية.

و للتغلب على ذلك الجانب الغير أخلاقي  تم التنبيه على الصيدلية بختم الأدوية التي تصرفها بخاتم الشركة و مدون عليها يحظر بيعها .وأيضا عدم تكرار و تردد العامل على الإدارة الطبية أكثر من مرتين شهريا بحد أدنى خمسة عشر يوما بين المرة و الأخرى . و في حالة مخالفة ذلك يتم تطبيق اللائحة عليه .

          و للتغلب علي تلك المشكلة فقد قامت الشركة بتكليف مشرفين  دائمين بالمصيف مهمتهم الرقابة و متابعة من يقيم في تلك الشقق مع توقيع الغرامات المباشرة و الفورية التي حددتها اللائحة على المخالف . و حرمانه من المصيف لمدة ثلاث سنوات متتالية .

 

·    سوء استخدام أجهزة الحاسب الآلي في إدارات الشركة . و ذلك من خلال استخدام الطابعات فيما لا يخص العمل . و أيضا استخدام الإنترنت  بما لا
يفيد في أوقات العمل .
 
 
المصدر : www.arabblogs.com
إقرأ 12085 مرات
FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed